رؤية سياسية مرحلية مشتركة

هذه الرؤية هي حصيلة نقاش وجهد جماعي شارك فيه أعضاء من حزب الجمهورية واللقاء الوطني الديمقراطي، وصاغت نتائجة هيئة العمل المشترك في نهاية شهر آذار/ مارس 2018، وصدرت هذه الرؤية بشكل نهائي بتاريخ 23 حزيران/يونيو 2018، وذلك بعد أن خضعت لمراجعةٍ وتدقيقٍ شاملين.

هذه الرؤية مطروحة للرأي العام، ولجميع القوى السياسية السورية ومنظمات المجتمع المدني، بهدف إطلاق حوار ديمقراطي جدي حولها، ومن أجل تقديم أفكار جديدة يمكن الاستفادة منها في تطويرها، آملين أن تكون دائمًا موضوعاً للنقد من جميع السوريين، فمن دون النقد لا يمكن لنا أن نتطور ونرتقي، وبما يخدم إنهاء نظام الاستبداد، وتحقيق الاستقلال الثاني، ووضع بلدنا على مسار تحقيق الانتقال السياسي والتغيير الوطني الديمقراطي.

تتضمن هذه الرؤية السياسية المشتركة مقاربات حول الواقع السوري الراهن، وتتألف من خمسة أقسام هي: مسارات الثورة السورية، وقضايا التنوع والتعددية، والمرحلة الانتقالية، ومسارات المستقبل، وسورية المنشودة.

+القسم الأول - النظر إلى الثورة السورية ومساراتها وأخطائها

أولًا: مشكلات في الوعي والممارسة

  • ضعف الفكر والتنظيم والتقاليد السياسية
  • غياب البوصلة الفكرية السياسية
  • ضعف الثقافة الديمقراطية
  • غياب التنظيم وخطط العمل
  • افتقاد التواضع بمعانيه الأخلاقية والسياسية
  • ظواهر فردية مدمِّرة

ثانيًا: خطاب غير سياسي أو غير وطني

  • خطاب شعبوي
  • خطاب أيديولوجي
  • خطاب طائفي
  • خطاب “المظلوميات”

ثالثًا: أوهام سياسية بحكم ضعف القراءة التاريخية والسياسية للواقع

والسياسية للواقع

+القسم الثاني - القضية الكردية في سورية (مقدمة لفهم قضايا التنوع والتعددية التي نريد)

أولًا: مقدمة

ثانيًا: رؤيتنا إلى قضية الإثنيات والاندماج الوطني

  • الأقلية والأكثرية ومفهوم الشعب
  • المواطنة وحقوق الجماعات
  • الوحدة الوطنية والاندماج الوطني
  • العروبة والكرديّة
  • حق تقرير المصير
  • العصبيات والتنظيمات السياسية الحديثة

ثالثًا: سورية المنشودة والقضية الكردية

رابعًا: السريان الأثوريون

+القسم الثالث - رؤيتنا إلى المرحلة الانتقالية والعدالة الانتقالية

أولًا: مرتكزات أساسية في رؤيتنا إلى المرحلة الانتقالية

  • أهداف المرحلة الانتقالية
  • الدعم المطلوب، إقليميًا ودوليًا للمرحلة الانتقالية
  • هدف عملية التفاوض بين النظام السوري والمعارضة السورية
  • عقدة رأس النظام
  • التمثيل خلال المرحلة الانتقالية

ثانيًا: رؤيتنا التقنية والزمنية إلى المرحلة الانتقالية

  • أساس الحل السياسي ومنطلقه
  • محدِّدات أولية لبدء الحل السياسي
  • توفير علامات الثقة بالحل السياسي
  • المرحلة الانتقالية
  • نهاية المرحلة الانتقالية

ثالثًا: أهمية برنامج العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية خلال المرحلة الانتقالية

  • مفهوم العدالة الانتقالية
  • استراتيجيات وآليات تحقيق العدالة الانتقالية
  • تطبيق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في سورية

+القسم الرابع - مسارات المستقبل واحتمالاته
أولًا: المشهد المرحلي

ثانيًا: مهمات واستراتيجيات مركزية مستقبلية على جدول أعمال الحركة السياسية والمجتمع المدني

+القسم الخامس - سورية التي نريد
أولًا: مرتكزات ومنطلقات

ثانيًا: المبادئ الضامنة للدولة المنشودة